الآثار السلبية لخضوع النفسانيين المعاصرين للفكر النفسي العلماني الحديث وإعراضهم عن إسهامات العلماء المسلمين وعلاجهم الدنيوي والديني <br> Negative Effects of Contemporary Muslim Psychologists' Submission to Medern Secular Psychological Thought

Authors

  • مالك بدري (Malik Badri) أستاذ علم النفس الجامعة الإسلامية العالمية – إسلام آباد – باكستان.

Abstract

 

تمهيد: في الجذور الفلسفية لمدارس علم النفس

لقد درج علماء النفس المسلمون الذين تلقوا دراساتهم العليا في أوروبا وأمريكا أو على يد أساتذة تخرجوا من جامعات غربية على قبول كل النظريات والممارسات الغربية دون تمحيص منطقي أو نظرة ثاقبة تساعدهم على التعرف على مدى ملاءمة تلك النظريات والممارسات لمرضاهم المسلمين. وكما سأبيِّنُ في البحث بضرب الأمثلة من كتب علمائنا النفسيين منذ الستينات من القرن العشرين حتى وقتنا الحاضر، فإنّ المتخصصين المسلمين في العلاج النفسي كانوا - وبعضهم ما يزالون - يفسرون لمرضاهم وعملائهم أسبابَ إصابتهم بالاضطرابات النفسية ومنهاج علاجهم بواسطة مفاهيم التحليل النفسي كالكبت الجنسي وآليات الدفاع عن النفس والطرح والعقد اللاشعورية. كما يستخدم الذين تخصصوا في التحليل النفسي أساليب فرويد في تحليل الأحلام، وكأنّ السلوك الإنساني ونشاطه الذهنى قاصرٌ على الدوافع اللاشعورية الجنسية والعدوانية. ويتجاهل أكثر هؤلاء المتخصصين أو يجهلون أن الفكر الفرويدي يقوم على فلسفة مادية علمانية تبغض الدين وتعتبره ظاهرةً مرضية، وأن لمؤسس التحليل النفسي كتاباتٍ يعلن فيها صراحةً أن نظرياته وممارساته جاءت لتخلص البشرية من العبودية للأديان. وإننا لنجد كثيراً من علمائنا النفسانيين حتى عهد قريب ينظرون إلى هذا الفكر وكأنه علم ويقين لا يأتيه باطل الشك من بين يديه ولا من خلفه، ولا يقبل المراجعة والنقض. اقرأ إن شئت ما سطرته أقلام أكابر علمائنا من مثل مصطفى زيور وعلي زيور ومحمود الزيادي وصلاح مخيمر[1] وكلهم كانوا من روّاد علم النفس. ومما يؤسف له أنّ الغالبية العظمى من جامعاتنا العربية والإسلامية لم تغيرّ من مناهجها في تدريس علم النفس، فما زال الأساتذة يحدثون طلابهم عن عقدة أوديب وحسد القضيب وغيرها من أفكار فرويد الفجّة التي سطّرها - كما تثبت إحدى الدارسات الحديثة - عندما كان مدمناً على الأفيون.


[1] انظر على سبيل المثال هذه المراجع الآتية: زيور، مصطفى، في النفس: بحوث مجمعة في التحليل النفسي (القاهرة: جي جي لطباعة الأوفسيت، د. ت). ومخيمر، صلاح، في علم النفس (القاهرة: مكتبة سعيد رانت، د. ت).

Downloads

Download data is not yet available.

Downloads

Published

2008-06-01

How to Cite

بدري (Malik Badri) م. (2008). الآثار السلبية لخضوع النفسانيين المعاصرين للفكر النفسي العلماني الحديث وإعراضهم عن إسهامات العلماء المسلمين وعلاجهم الدنيوي والديني &lt;br&gt; Negative Effects of Contemporary Muslim Psychologists’ Submission to Medern Secular Psychological Thought. at-Tajdid - A Refereed Arabic Biannual - التجديد - مجلة فكرية نصف سنوية محكمة, 12(23). Retrieved from https://journals.iium.edu.my/at-tajdid/index.php/tajdid/article/view/208