مـسرحيـة "القضيـة": دراسـة فنية <br> Al-Qadiyyah Play: A Critical Study

Authors

  • زينب بيره جكلي (Zainab Birah Jicli) أستاذة الأدب المساعدة في قسم اللغة العربية وآدابها، في كلية الآداب والعلوم - جامعة الشارقـة.

Abstract

مقدمة

المسرح بما فيه من إمكانات التأثير يمكن أن يستخدم لخدمة قضايا الأمة بما يعرضه من موضوعات جادة من تاريخـنا السالف وحاضرنا المعاصر. مسرحية "القضية" للدكتور سلطان بن محمد القاسمي[1] نموذج من الأدب الهادف، يعرض أخطار التجزئة وآثارها في تدمير الدول وزوالها بأسلوب فني مؤثر، ولا سيما أننا نعيش كما ذكر مؤلفها عهداً عصيباً أشبه بعهد الطوائف الأندلسية، ويحيق المكر بنا كما حاق بالمسلمين في الأندلس السليبة بعدما وقع أبو عبد الله الصغير ملك غرناطة معاهدةَ الاستسلام مع ملك الإسبان فرديناند، وهو يحسب أنه يسالمهم، أو هكذا يوهم نفسه، فكانت جرائم التفتيش التي تلت ذلك خير شاهد على سوء تصرفه. 

وستكشف هذه الدراسة عن الأساليب الفنية التي استخدمها المؤلف في مسرحيته لتوعية القراء، والتأثير في قلوبهم وعقولهم، وسأبدؤها بتعريف بالمؤلف، ثم انتقل إلى دراستها وتحليلها.


[1] ولد الشيخ "سلطان بن محمد القاسمي" في سنة 1939م، وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم الزراعية من كلية الزراعة بجامعة القاهرة سنة 1971م، ثم على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة إكستره في بريطانيا سنة 1985م، كما حاز على شهادات دكتوراه فخرية متعددة تقديراً لجهوده في إطار بحوث التاريخ العربي المعاصر.

أصبح القاسمي حاكماً للشارقة وساهم مع إخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد في إرساء القواعد المتينة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ونهضتها الشاملة. هو الحاكم الخامس عشر في سلسلة أمراء القواسم الذين تولوا مقاليـد الأمور منذ عام 1630م، وله اهتمامات خاصة بالفكر والثقافة جعلت الشارقة العاصمة الثقافية في 1998م.  وقد منح ميدالية اليونسكو الذهبية (ابن سينا) المنظمة الإسلامية للتربية والتعليم والثقافة تقديراً لجهوده في مجال العمل الثقافي في الساحتين العربيـة والإسلامية، كما انتخب رئيساً أعلى لاتحاد الجامعات العالمـي (WUS) في 1998م، إضافة إلى رئاسته لعديد من الجمعيات والمنظمات المحلية، والإقليمية والدولية.

وللقاسمي كتب تاريخية باللغتين العربية والإنجليزية، وهي "أسطورة القرصنة العربية في الخليج"، و"الاحتلال البريطاني لعدن"، و"تقسيم الامبراطورية العمانية (1856–1862م)". وله كتب محققة، منها "رسالة زعماء الصومال إلى الشيخ سلطان بن صقر القاسمي 1837م"، و"يوميات ديفيد سيتون في الخليج (1800–1809م)"، و"جون مالكولم والقاعدة التجارية البريطانية في الخليج 1800م".

      وله في الإبداع الفني ثلاث مسرحيات هي "عودة هولاكو، و"القضية"، و"الواقع"، وهي جميعها من المسرح الأدبي التاريخي، وله أيضا رواية الأميـر الثائـر، وقصة الشيخ الأبيض. انظر: السيرة الذاتية لسمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي، ص7-14، د.ن، د.م، د.ت، والملتقى الأدبي السنوي الحادي عشر لرابطة أديبات الإمارات من الفترة 21-23 ربيع الأول / 1426ﻫ الموافق 30/4/-2/5/2005م بعنوان فكر الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي قراءات ورؤى ص4 طبع أ،دية فتيات الشارقة، الشارقة، الإمارات العربية المتحدة.

Downloads

Download data is not yet available.

Downloads

Published

2008-12-01

How to Cite

جكلي (Zainab Birah Jicli) ز. ب. (2008). مـسرحيـة &quot;القضيـة&quot;: دراسـة فنية &lt;br&gt; Al-Qadiyyah Play: A Critical Study. at-Tajdid - A Refereed Arabic Biannual - التجديد - مجلة فكرية نصف سنوية محكمة, 12(24). Retrieved from https://journals.iium.edu.my/at-tajdid/index.php/tajdid/article/view/196