الإمامة العُظمى في الإسلام؛ جدارةٌ وأهليَّةٌ أم نَسَبٌ وعِرْقٌ؟ دراسةٌ حديثيَّةٌ مقارنةٌ

The Caliphate in Islam: Worthiness and Eligibility or Lineage and Ethnicity? A comparative Prophetic Saying Study

  • MOHAMMED ABUL LAIS

Abstract

ملخص البحث
تعرَّض حديث: «الأئمَّةُ مِنْ قُرَيْشٍ»، لعدة تحديات قديمًا وحديثًا، من مثل: رَفْضِهِ، أو وَصْمِهِ بالوضع، أو أنه مُتعارِض مع القرآن والأحاديث الصحيحة، أو أن سَنَدَهُ ضعيف لا يُعتمد عليه، أو اتِّهامه بالعصبية وتمجيد العرب وقريش؛ لذا نَهَضَ العلماء الغيورون للرد على هذه التحديات، وقالوا إن الحديث صحيح وذو مفهوم مقبول بريء من تلك التُّهم، وأتوا له بتخريجات عدة؛ منها أن القرشية شَرْطُ الأفضلية لا الصحة، أو أنها شَرْطٌ اجتماعي أُريد به صفات قريش لا ذاتها، أو أنها من باب السياسة الشرعية، وقد توصَّلوا إلى أنها: إما شرط اجتماعي، وإما بشري طبيعي، ولا صلة للتشريع بها؛ إلا من حيث الشروط التي وردت في الأحاديث، وهي الصلاحية للحُكم، والرحم عند الاسترحام، والعدل عند الحُكم، والوفاء بالوعد والعهد، ومن ثم يُجمع بين النسب والأهلية والكفاءة في آن معًا، مَثَلُهُ مِثْلُ حَصْرِ النبوة والرسالة في الصالح من بني إبراهيم u، وعليه قُسِّمت هذه الدراسة إلى مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة.
الكلمات الأساسية: الإسلام، الإمامة، الإمامة العظمى، قريش.
Published
2017-11-20
How to Cite
LAIS, MOHAMMED ABUL. الإمامة العُظمى في الإسلام؛ جدارةٌ وأهليَّةٌ أم نَسَبٌ وعِرْقٌ؟ دراسةٌ حديثيَّةٌ مقارنةٌ. التجديد at-Tajdid, [S.l.], p. 9-44, nov. 2017. ISSN 1823-1926. Available at: <http://journals.iium.edu.my/at-tajdid/index.php/Tajdid/article/view/393>. Date accessed: 14 dec. 2017.