المطلق والنسبي في القرآن: دراسة تطبيقية في سورة التوبة <br> The Absolute and the Relative in the Qur’an: An Applied Study of SËrah al-Tawbah

Authors

  • عبد الرحمن حللي (Abdulrahman Helali) دكتوراه في العلوم الإسلامية من جامعة الزيتونة بتونس، عضو الهيئة التدريسية في كلية الشريعة بجامعة حلب، البريد الإلكتروني: ahelali2000@yahoo.com

Abstract

Abstract

This article addresses the issue of absolute and relative terms in the Qur’an and the criteria for determining those terms which have relative connotations and those terms whose connotations are absolute. Then, it attempts to apply the theoretical considerations pertaining to this issue to contexts of the Qur’anic command to fight the unbelievers (KÉfirËn) and polytheists (MushrikËn) in Surah al-Tawbah. The article has concluded that though the Qur’an is an absolute text transcending both space and time, that is, it is not bound up with a specific period or area, yet this does not preclude that some of its connotations/meanings might be relative. However this relativity is indicated by the Qur’anic discourse itself either explicitly or implicitly in accordance with the rules of the Arabic language as well as the context of the text/term under consideration. In relation to surah al-Tawbah, it has been found that the definite article (al-) prefixed to the term KÉfirËn and MushrikËn denotes a specific rather than a generic meaning. Accordingly, the KÉfirËn and MushrikËn  Muslims are commanded to fight in Surah al-Tawbah are those of Quraysh during the prophet’s time. The generic meaning of fighting in other Qur’anic verses remains absolute depending on their specific contexts.

 

مستخلص البحث

يعالج هذا البحث مسألة المطلق والنسبي في القرآن، وكيفية معرفة النسبي من المطلق في الخطاب القرآني، ثم يحاول تطبيق ذلك على سياقات تتعلق بلفظي الكافرين والمشركين في سياق الأمر بقتالهم في سورة التوبة، وقد خلص البحث إلى أن القرآن نص مطلق متعال على الزمان والمكان بمعنى أنه غير مقيد بزمان أو مكان معينين، وهذا لا يمنع نسبية بعض معانيه لكن هذه النسبية إنما يحددها الخطاب القرآني نفسه صراحة أو إشارة، وذلك حسب قوانين وقواعد اللغة وسياق النص أو اللفظ موضوع النظر، وعلى المستوى التطبيقي في سورة التوبة دخلت أل العهد على لفظ المشركين فاقتضت قواعد العربية والأصول أن تكون دلالتها نسبية، ففي الأمر بقتل المشركين تختلف دلالة النص بين أن تعتبر أل للجنس فتكون مطلقة لكل مشرك وبين أن تكون للعهد فتختص بمشركي قريش، ويبقى حكم القتال العام مبنياً على الآيات الأخرى.

Downloads

Download data is not yet available.

Downloads

Published

2009-12-01

How to Cite

حللي (Abdulrahman Helali) ع. ا. (2009). المطلق والنسبي في القرآن: دراسة تطبيقية في سورة التوبة <br> The Absolute and the Relative in the Qur’an: An Applied Study of SËrah al-Tawbah. at-Tajdid - A Refereed Arabic Biannual - التجديد - مجلة فكرية نصف سنوية محكمة, 13(26). Retrieved from https://journals.iium.edu.my/at-tajdid/index.php/tajdid/article/view/167