تصحيح الأخطاء الصفيّة للناطقين بغير العربية <br> (Debugging Classroom for non-native Arabic Speakers)

Authors

  • شمس الدين محمد نور (Shamsuddin Muhammad Nur) أستاذ مساعد

DOI:

https://doi.org/10.31436/jlls.v2i2LING.70

Abstract

ملخص البحث:

يعد ارتكاب الدارسين للأخطاء ووقوعهم فيها من الظواهر السائدة التي لا يكاد يخلو منها أي موقف تعليمي، فضلاً عن موقف تعلم اللغة الثانية. إن الانفتاح المنهجي الذي طرأ على مناهج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بظهور المنهج التواصلي، وأسلوب التعلم بالتكليف وحلّ المشكلات، ومركزية الدارس، وهذا يتطلب من أعضاء هيئة التدريس تطوير أدائهم العملي لمواكبة هذه المستجدّات، كما يتطلب منهم في الوقت نفسه إدخال التغييرات اللازمة على طرق التدريس لمسايرة روح العصر والتغير السريع فيه، فتطبيق المنهج المذكور بأساليبه التي تتركز على إعطاء الدارس قسطاً كبيراً من المبادرة، والمسؤولية، والشراكة في التعلم يحتاج إلى آلية تمكّن المدرس من بلورة هذا المنهج في وضع استراتيجيات وتدابير للتعامل مع أخطاء المتعلمين، ومعالجتها أثناء التفاعل الصفي. اُستُهِلّت هذه الورقة البحثية بالمقولة التي تقول: لو كانت هنالك مسابقة عامة بين مختلف أنواع الأداء اللفظي من حيث شيوعه فسيكسب الخطأ – بلا أدنى ريب – الجائزة الأولى.

 الكلمات المفتاحية: اتجاهات- تغيير- النموذج- الأخطاء- التحليل.

Abstract:

The paper discusses about the need among Arabic language teachers to keep up with the latest development in the methods and techniques in teaching Arabic. As the result of the development in the teaching methods, there are now many approaches such as the communicative method, the problem-based learning, student centered learning, to name a few. This application of these new approaches will not be possible if there is no mechanism to adopt and assert them in their teaching so as to help them benefit in developing the strategies and management of the errors of learners during the classroom activities.

Keywords: Trends– Transformation– Sample– Errors– Analysis.

Abstrak:

Melakukan kesilapan bahasa di kalangan para pelajar adalah fenomena yang sering berlaku dan tidak boleh dielakkan apatah lagi dalam pembelajaran bahasa kedua. Keterbukaan dari segi cara pengajaran yang berlaku dalam pengajaran bahasa Arab kepada penutur bukan berbahasa Arab dengan kemunculan cara komunikasi, pembelajaran menerusi penyelesaian permasalahan, pembelajaran yang berpusat kepada pelajar, menuntut para tenaga pengajar mempertingkatkan ilmu pengetahuan mereka agar seiring dengan pembaharuan ini dan melakukan perubahan yang sepatutnya agar selari dengan ciri-ciri pemodenan yang pesat dengan pembaharuan. Maka mengaplikasikan cara tersebut yang tertumpu kepada memberikan pelajar sebahagian besar daripada inisiatif, tanggungjawab  dan penyertaan dalam proses pembelajaran, memerlukan satu alat yang memungkinkan tenaga pengajar memurnikan metod ini dalam meletakkan strategi dan langkah-langkah untuk menangani kesalahan pelajar dan mengatasinya semasa di dalam kelas.

Kata kunci: Halatuju– Perubahan– Contoh– Kesalahan- Analisa.

Author Biography

شمس الدين محمد نور (Shamsuddin Muhammad Nur), أستاذ مساعد

مركز اللغات والتنمية العلمية للإعداد الجامعي-الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

How to Cite

(Shamsuddin Muhammad Nur) ش. ا. م. ن. (1). تصحيح الأخطاء الصفيّة للناطقين بغير العربية <br> (Debugging Classroom for non-native Arabic Speakers). مجلة الدراسات اللغوية والأدبية (Journal of Linguistic and Literary Studies), 2(2LING). https://doi.org/10.31436/jlls.v2i2LING.70

Issue

Section

Linguistic Studies