(الإسلام في الهند الصينية (تشامبا المنسية <br>Islam in Champa

  • عبد الغني يعقوب فطاني

Abstract

الملخّصتهدف هذه الدراسة في إبراز جوانب تاريخية مهمة للمهتمين بالدراسات التاريخية والأقليات المسلمة في العالم حول دولة من الدول المالاوية التي غابت شمسها الحضاري ألا وهي دولة تشامبا(Champa)، وقد أطلق عليها العرب الأوائل بدولة الصنف(Sanf) التي أخذت على عاتقها تستقبل التجارة العربية والدعوة الإسلامية منذ مئات السنين. وجعلوا البحر مصدرا لحياتهم الاقتصادية، حيث سيطرت عليها الفيتنام على وجه التقريب سنة 935م بعد صراعات مع القوى الصينية والتي كانت تطمع فيها، وبعد أخذ ورد بين الدولتين تنازلت الصين عليها للفيتنام. وبعد هذه الحادثة هاجرت القبائل التشامبوية إلى كامبوديا، فبنوا هناك مجتمعا جديدا عرفت فيما بعد بـ Melayu Champa، أو كامبونج Kampang champa، وبعضهم اتجهوا إلى دول أرخبيل الملايو. علما أن إسلامية تشامبا ووصول الإسلام إلى بلاد الملايو منذ بداية القرون الأولى من الهجرة النبوية حتى تولت على كامبوديا حكومة شيوعية برئاسة بول بوت 1975م-1996م، والتي أبادت من أبادت وسجنت من سجنت ومنهم من مات في السجون والمعتقلات الحكومية. وبسببها ترك المسلمون التشامبويون بلادهم ورحلوا إلى ماليزيا وأمريكا وفرنسا، فبنوا هناك مهجرا جديدا، حيث حصل لبعضهم الثراء والغنى لكونهم أناسا عرفوا بالجد والنشاط، غير أن بعضهم فضل العودة إلى مسقط رأسهم بعد أن استتبّ الأمن والاستقرار في البلاد. هذا ولا يأخذنا في عالم النسيان أن هؤلاء القوم لايزالون أقلية من الأقليات المسلمة في عالمنا المعاصر.الكلمات المفتاحيّة: تشامبا، أرخبيل الملايو، الأقليات، عالمية الرسالة.             AbstractThis study aims to enlighten those who are interested in historical and Muslim minority studies on Champa, one of the Malay countries that never saw the rise of Islamic civilization. The early Arabs named it Sanf. It shouldered the Arab trade and Islamic propagation for hundreds of Years. Sea was their source of economic life which was taken over by Vietnam in the year 935 AD after conflicts with the coveting Chinese forces, which took over Champa from Vietnam.  This incident led the Champa tribes to migrate to Cambodia where they built a new community later known as Melayu Champa or Kampang Champa. Some of them went to the Malay Archipelago, knowing that the Islam of Champa and the arrival of Islam to the Malay world were in the first centuries of the Prophet's migration. In 1975 a communist government headed by Pol Pot took over Cambodia and ruled till 1996. Under this rule, Muslims were imprisoned in jails and government detention centers. Some stayed in prison for eternity while some were killed. Following this, the Cham Muslims left their country and fled to Malaysia, America and France in search for a new home. Some of them got rich, as they were hardworking people, while some preferred to return to their homeland after the return of security and stability in their country. Today the Cham Muslims remain as one of the smallest minority Muslim society in the world.Keywords: Champa, Malay Archipelago, Minorities, Universality of the Message.

Author Biography

عبد الغني يعقوب فطاني
الأستاذ المشارك بقسم التاريخ والحضارة، كلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية، الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا.
Published
2017-08-01
How to Cite
فطاني, عبد الغني يعقوب. (الإسلام في الهند الصينية (تشامبا المنسية Islam in Champa. Journal of Islam in Asia, [S.l.], p. 84-106, aug. 2017. ISSN 2289-8077. Available at: <http://journals.iium.edu.my/jiasia/index.php/Islam/article/view/584>. Date accessed: 18 oct. 2017.
Section
Arabic Articles