منهج الإمام النقاش للتعامل مع الحديث في تفسيره <br> Imam al-Naqqash’s treatment of Hadith in His Tafsir

  • حمدة بنت خليفة بن سيف الـمُهَيري
  • محمد أبو الليث الخيرآبادي

Abstract

الملخّص     اهتم أبو بكر محمد بن الحسن النقاش (ت351هـ) في تفسيره (شفاء الصدور في تفسير القرآن الكريم) بالحديث الشريف المصدر الثاني للتشريع، ولأنه يبين أحكام القرآن المجملة، ويوضح ما أشكل منه. وقد شرط المحدثون للحديث الشريف شروطاً لزمها النقاش إجمالاً، وكانت لديه أحاديث صحيحة وحسنة كثيرة، وأخرى لم تتوفر فيها جميع الشروط، وقد شملت الأحاديث الشريفة عند النقاش موضوعات عديدة عقائدية واجتماعية وسياسية وعلمية، وتنوعت أساليب عرض الحديث الشريف في تفسير النقاش، فكان يلزم السند أحياناً، وينقل الأحاديث سماعاً بكلمة حدثنا، وتتعدد روايات الحديث عنده في الأحاديث الصحيحة والحسنة، وقد أوردنا نماذج من الأحاديث الصحيحة والحسنة والضعيفة. وتعد الإحصائية التي قمنا بها عن أحاديث النقاش بأنواعها الثلاثة في كل سورة من السور الأربعة: الفاتحة، والسور الطوال الثلاث، ثم إحصائية مجموع السور للأحاديث بأنواعها الثلاثة، تكشف عن مدى اعتماد النقاش على أنواع الحديث.الكلمات المفتاحية: منهج، النقاش، التعامل مع الحديث، تفسيره. AbstractAbË Bakr Muhammad ibn al-Hasan al-NaqqÉsh (d. 351 AH) in his tafsÊr work ShifÉ’ al-ØudËr fÊ TafsÊr al-Qur’Én al-KarÊm paid special attention to ÍadÊth, the second source of the legislation. This is because ÍadÊth explains the injunctions of the Qur'an comprehensively and clarifies what appears intricate therein. The ÍadÊth -scholars stipulated conditions for the ÍadÊths that al-NaqqÉsh abided in general. He used many authentic and good ÍadÊths, but some others do not meet all the conditions. Most of these ÍadÊths cover several issues such as ideological, social, political and scientific. He applied various methodologies to present ÍadÊth in his tafsÊr. Sometimes he presented the hadith with the transmitters while sometimes he presented with the word “haddathanÉ” relying on his memory. Many of the hadith he narrated can be categorized as sahih and hasan. At times examples of ÎaÍÊÍ, Íasan, and Ìa‘Êf are narrated. The statistics of the three types of ÍadÊth presented in each of the four chapters—al-FÉtiÍah and the three long chapters—and the statistics of the three types of ÍadÊth in all the chapters, reveal the extent of the types of ÍadÊth NaqqÉsh depended on. The work also shows the research conducted by Dr. Muhammad ‘UmrÉn Al-HanashÊ on using modern mathematical standards to measure the degree of reliability of the hadith transmission; the new ways of revealing the validity of ÍadÊth. We applied these modern standards on some of the ÍadÊths of ShifÉ’ al-ØudËr and compared its findings with the statistical results we have conducted on the ÍadÊth of NaqqÉsh which was based on the given terminologies of the ÍadÊth science accepted by the ÍadÊth scholars.Keywords: Methodology, al-NaqqÉsh, ×adÊth, TafsÊr, Modern Method.

Author Biographies

حمدة بنت خليفة بن سيف الـمُهَيري
طالبة دكتوراه بقسم دراسات القرآن والسنة، كلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية، الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.
محمد أبو الليث الخيرآبادي
الأستاذ بقسم دراسات القرآن والسنة، كلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية، الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.
Published
2017-08-01
How to Cite
الـمُهَيري, حمدة بنت خليفة بن سيف; الخيرآبادي, محمد أبو الليث. منهج الإمام النقاش للتعامل مع الحديث في تفسيره Imam al-Naqqash’s treatment of Hadith in His Tafsir. Journal of Islam in Asia, [S.l.], p. 34-62, aug. 2017. ISSN 2289-8077. Available at: <http://journals.iium.edu.my/jiasia/index.php/Islam/article/view/582>. Date accessed: 22 sep. 2017.
Section
Arabic Articles