توظيف وسائل الإعلام والتكنولوجيا الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها: دراسة تحليلية

  • Arwa Mohammad Rabee

Abstract

تعد اللغة العربية إحدى اللغات الأكثر انتشاراً في العالم، فهي لغة القرآن التي تتميز بفصاحتها وبلاغتها وجزالتها، وهي واحدة من اللغات الست الرسمية بالعالم، فاللغة وسيلة التواصل بين الشعوب التي شهدت تطوراً متسارعاً من خلال وسائل الإعلام بكافة صوره ولهذا استدعت الحاجة للناطقين بغيرها، ليبقوا على اتصال بالعالم من حولهم، وللاطلاع على ثقافات وحضارات وديانات الشعوب الأخرى تعلمها. يهدف البحث إلى دراسة توظيف وسائل الإعلام والتكنولوجيا الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها؛ لذا لا بدّ من تطوير آليات تعليم اللغة العربية بتقنيات حديثة تواكب العصر وتطوراته، مراعية عناصر العملية التعليمية القائمة على الطالب والمعلم والمنهاج. خلص البحث إلى أن تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها يواجه تحديات كبيرة في ظل العولمة، ولا يمكن مجابهة هذه التحديات إلا بتوظيف وسائل الإعلام والتكنولوجيا الحديثة في تعليم اللغة العربية بما يحفظ لها طبيعتها وخصوصيتها الدينية؛ لأن اللغة الإعلامية لغة سهلة قائمة على توظيف الفصحى المبسطة البعيدة عن التعقيد، والتي تركز على الدلالات الظاهرة البعيدة عن الانزياحات؛ ما يسهم في سهولة تعليم الناطقين بغيرها.
الكلمات المفتاحية: اللغة- اللغة الإعلامية- آليات التطوير- وسائل التكنولوجيا- الناطقين بغيرها.
Published
2017-10-03
How to Cite
RABEE, Arwa Mohammad. توظيف وسائل الإعلام والتكنولوجيا الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها: دراسة تحليلية. مجلة الدراسات اللغوية والأدبية, [S.l.], v. 8, n. 2, p. 56-68, oct. 2017. ISSN 2180-1665. Available at: <http://journals.iium.edu.my/arabiclang/index.php/JLLS/article/view/537>. Date accessed: 24 nov. 2017.